welcome to web site!

Orientpro

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
32
33
34
35
36
37
38
39
40
41
42
43
38
39
40
41
42
43
44

 

 

 

 

1
2
3
4
5
6
7
8
 
 

 

 

 
 


   
الفرد للجميع والجميع للفرد

 

الفاشية اليمنية ايضا...
عندما جاؤوا لقتل الشيوعيين, لم اقول كلمة,لأنني لا احب الفكر الشيوعي.
ثم مارسوا قمع واضطهاد للنقابات العمالية, لم أبال بهذا الأمر لانه لم أكن نقابيا.
ولكن عندما جاءوا لحرق اليهود, ايقنت ان هذا لايعنيني,لأنني لم أكن يهوديا.
بعدها قاموا بالتنكيل بالكاثوليكين, قلت في نفسي,أنني من عائلة بروتستانتية.
أخيراً جاؤوا لاعتقالي, لم اجد احد يعنية مصيري,لانة لم يبق أحدغيري.
القس / مارتن نيمولر

الإخوان والزيود أيضا يتوهمون بان اليمن لهم فقط
يرفض الإسلاميون فكرة التشارك في المواطنة بمفهوما الجغرافي أو عقدها الاجتماعي، إذ يركّزون على العقيدة كمرجع ومنطلق وغاية، كما يؤكد على هذا قول أحد قادتهم في مصر “بأنّ المسلم الماليزي أقرب إليه من القبطي المصري”، لكنّ لسائل أن يسأل هل يعتبر الماليزي المسلم بالمقابل مواطنه البوذي مثلا خصما وعدوّا أمام “أخيه” المسلم المصري؟ وهل جعله الإسلام رافضا لقوميته وناكرا لها؟

http://www.orientpro.net/orientpro-99.html

تمهيد : لماذا عدن وأهلها مباحين وغنيمة منذ الخطوة التصحيحية 1969؟ و لماذا يعثون باهل الجنوب طولا وعرضا منذ الاستقلال إلى يوم ؟ في الماضي كانوا الآباء - قوميين ماركسيين متطرفين -الجحاف الأشاوس ..,اما الآن جاء دور طواغيت جدد من أبنائهم ... ومنطقيا لابد سيلحقهم في مسيرة استعبادنا, ان يأتي دور الأحفاد مثلما في الشمال هلم جرا قادمين من الكهوف تحت شعار الحق الإلهي .
[ ابن اكبر انتهازي عرفة تاريخ الجنوب (علي البيض) ينطبق عليه المثل: " فرخ الوز عوّام ". فقد اصبح منظر جديد وصرح قبل ايام نقد حاد لقيادة الانتقالي : ("دم يقين بالفكر الأيديولوجي المفترض واهمية تعميقه من قبل النخب والساسة" يا للسخرية. خرج علينا كمنظر جديد بعد ان أوصل والده الجنوب إلى الإفلاس وقدم الجنوب دولة وشعب بطبق من ذهب إلى الشمال , الطموح كان قصير الامد, هو ان يكون نائب [ المخلوع الميت ] أولاد هادي أيضا لا يقصرون, بعد ان ظل والدهم 20 عام في ظل وخلف من خرب ودمر كل شيء-حلم غير واقعي كان من الأساس - جميل , الهدف فقط توريث السلطة لأبنائه. (هناك مقولة تقول: " اذا ارد ت ان الله يضحك و يقهقه فعليك ان تبوح و تكشف له عن نواياك و مخططاتك الغبية. الآن الانتهازي الصغير (هاني البيض) يجد فرصة ثمنيه ليوجهه ضربة قاضية للزبيدي وما يسمى "الانتقالية" وهي نسخة من أخرى من حركة التمرد الحوثية التي انظم الهيا [ المخلوع الميت ] و جماعة لخدمة ايران .الهدف تدمير اليمن ( يارب عليا وعلى أعدائي!) طالما خرجت السلطة من بين يدي ومن يد قومي. فكلهم لصوص وقتلة ومحتالين . الانتقالي والزبيدي لم يذهبوا بعيدا عن الشماليين الزيود بشقية . وضعت أمامه من قبل أسياده في الخارج , مهمته ضرب وتقسيم وحدة الصف الجنوبي و خراب ما تبقى من مدينة عدن. التي بدا فيها الصراع ليس بين سكان عدن, انما بين بين الطغمة والزمرة و الدحابش من قدموا حفاة وعراة حاملين على أكتافهم البنادق , حبا في القتال الحصول شيء ما من الغنيمة كهدف اقصى لا اكثر ولا اقل غريزة قبلية . الان الغنيمة تضافت عشرات المرات , ليس مثل بعد الاستقلال, عندما كان الجنوب بلا موارد طبيعية ومناء مغلق وحصار اقتصادي وحروب مع الجيران والعالم من اجل خدمة الاستخبارات السوفيتية , لهذا سيتناحرون للحصول على الغنيمة حتى يقتلوا آخر مواطن ويدمروا اخر بيت في عدن. ماذا تنتظرون من جحافل أشاوس حمران العيون ...كل حياتهم قضوه بالوراثة أبا عن جد والقبيلة كلها حروب وغنائم قتال و اغتصاب و الهدف الرئيسي الاستحواذ على السلطة , انه مخدر قوي]*.

 
* The rush of battle is often a potent and lethal addiction, for war is a drug. ... Christopher Lynn Hedges-1956
 

لقد جاء الآن دور أبناء السفاحين والمنظرين من انتقلت اليهم بالوراثة استعباد الجنوب والجنوبيين. نراهم كلهم يطفحون على السطح, آباء يلحقهم الأبناء و قريبا الأحفاد , من أعطوا لنفسهم حق تقرير مصير ومستقبل الشعب- شمال - اليمني . باحتكار السلطة من قبل الزيود تحت راية "الحق الإلهي" . في الماضي في الجنوب, تم فرض نظام تحت فكرة هلامية طوباوية- توتاليتاري/ ماركسية أصولية – عندها تم نقل بل نسخ فترة العشرينات والثلاثينات الإرهاب الستاليني. التناغم والتنسيق بين جماعة الحوثين و [ المخلوع الميت ] ليس سرا بانهم وكلاء لإيران. نفس الشيء مع (الانتقالي) وما تبقى من نظام اليسار المتطرف والقومي , ايضا كشفوا عن معدنهم الحقيقي بانهم وكلاء الإمارات ضد الشعب وأنظمة إقليمية ودولية أخرى فهم منذ عقود يشبهون (فرقة بوني ام ) لتقديم العروض والتهريج السياسي يتعيشون به ومنه في الخارج , ويخولون بأنفسهم حق تمثيل الشعب ,بل بانهم هم الوحيدين المدافعين عن شعب الجنوب . رغم انهم هم من صنعوا تاريخ اسود لشعب الجنوب* منذ الاستثقال 1967, تناسوا بانهم هم من أوصلوا الى ما نحن فيه من كارثة حقيقية في كل المجالات. في كل الإحداث الدامية على حد سوء في الشمال والجنوب بعد الوحدة يظهر هناك شاريك جديد-- الإخونجية - قيأته قبائل مدعومة بالمال والسلاح من نظام صنعاء , تورط الحزب الاشتراكي في الدخول في تحالف معه مما تسبب في إغراق الجنوب بالجهل الديني العابر للقارات وفوق القوميات, هذا الحزب الإسلامي في كل مراحل تاريخ اليمني بعد الوحدة المشؤومة 1990 لعب دور انتهازي لأنه خدم مصالح الخارج . رغم انهم كلهم من ذكرناهم منتحلين صفة الوطنية والدفاع على الأرض والعرض... هم مثل الديدان تتعيش على مخلفاتها او على بعضهم البعض . كلهم متطفلين بل حمقاء في السياسية العقلانية والمسؤولية على الوطن والشعب. العجيب والمذهل نجد لديهم وقاحة وحقارة نادرة , حيث ليلا ونهارا هم يملئون على الناس كل أنواع السرياليات والخرافات مبنية على العقائد الدينية التي مصدرها أمراض نفسية . كلها خالية من الواقعية و خارج المنطق العقلاني . هنا نتذكر شخصية ظهرت في أمريكا - (Albrecht Jiro Moth)- نجد مدى تتشابه بينه وبين كل السياسيين والقادة في اليمن منذ عقود, يختلقون أساطير وسير ذاتية من اجل السيطرة واحتكار السلطة. فالـ (الكرسي العجيب) هو اصبح مصدر الوحيد للمال والجاه للمتعطشين المتلهفين لرقص على الرؤوس أو امتصاص دم الشعب حتى آخر قطرة , في بلد أدى الجهل والحروب والفتن والاستبداد ان يصبح فقيرا وجزء كبير يظل معدما في وضع ماد يده للحصول على مساعدة إنسانية طوال حياة محروم من أي حقوق . رغم ما يوجد في هذه المنطقة ذات جغرافية مهمة ومساحة كبيرة ذات موارد وغنية بكل شيء من البشر إلى الثروات الطبيعية زراعية وسمكية يمكن للشعب بسلام ان يعيش عليها. الا ان تلك القيادات اختارت ذات النظرة القصيرة والمعتوه فضلت خدمة الخارج لترسخ سلطتها الفردية المطلقة بأسماء مختلفة وشعارات كاذبة , قد أكل عليها الدهر وشرب , الشعب ظل يعيش في عبودية منذ قرون بلا انقطاع . عالم مجنون بحق!.

هولوكوست لشعب الجنوب مستمر منذ نوفمبر 1967 حتى اليوم *.عندما قالوا "نريد حرية واستقلال بطرق سلمية وحضارية من بريطانيا مثل كل الشعوب "عندها قال الشعب:" نحن معكم في النضال السلمي من اجل هذا الهدف الأسمى لكل جنوبي".
ماهذا بحق السماء ؟ أينتهي بنا الأمر إلى ذلك الاعتراف بأننا عجزنا عن إدارة مدينتنا ؟ ولم نستطع أن نرد الجميل لها .نحن خونة و عملاء و أتباع عفاش و أحفاد مسعدة وكل سيئات العالم تصب فوق رؤوسنا حين ننتقد المجلس الانتقالي و الجنين المعوق الادارة الذاتية ، لغرض أن يصوب خطاءه و يتمكن من قيادة دفة السفين دون أن يغرق أحد ؟؟! و نقبل كل ما يقال و نكرر في أعماقنا غدا ستتضح لهم/لهن الصورة جيدا ، حتى العرض والشرف تعرضوا /تعرضن له ، وهذا أمر يرتبط بالاخلاق و تحتاج الاخلاق إلى تهذيب و قلنا سنساعدهم/هن مع الوقت... لكن هذا ماذا نسمية ؟ ماذا تسموه يامن منحت لكم/لكن جرانت ( بصيرة) عدن الحبابة إليزابيت على غفلة منا ، فصار الجنوب ملك لكم/ لكن فقط ، وعدن ملحق ؟؟ ترى ماذا يقول و تقول مثقفيكم / تن عن هذا التسليم ؟ و أنتم / أنتن تتشدقون/ن بأن عدن عادت الى الحضن الواحد الاوحد ، إلى الحكماء والعقلاء و الانبياء و الالهة مناة و عزة وهبل ، و نسمع ونقرأ هذا كل يوم بعدد دقائق اليوم و ثوانيه ؟ فحين صار طارق عفاش سيدا لكم /ن على لسان أحد شيوخكم /ن و أستغربنا لان في ذمته دماء و أرواح أبرياء لم تكن في حساباتكم /ن و قلنا ذلك ، جاءت كعادتكم/كن رياح السموم من الشرق و الغرب ان هذه سياسة يتطلبها الوضع الجنوب ؟ وكأنما لانفقه في السياسة و الدين شيء؟! و هذا الجديد اليوم تسليم عدن .... أو بالاحرى بيع عدن ، و بكل جرأه تسليمها الى دولة أجنبية ، بعد أعلانكم الادارة الذاتية ، كان الاحرى بكم /بكن أن تقولوا/ن نحن نعجز عن الادارة ، نحن لانجيد سوى وضع إحدى الاصبع على الزناد ، نحن لانستطيع غير قرع طبول التخوين والتحريض ، نحن لا نفقه غير تمجيد و عبادة الامراء و من يدفع أكثر... لماذا لم تفتحوا/ن مزاد البيع؟ و تحددوا /ن السعر علنا ؟! طالما أن الاعلان قد تم ! حتى المذيع تفاجئ و ذهل(بأن الاوطان تباع علنا بعد أن كادت تباع ، بل بيعت سرا ) ؟! بريطانيا بعظمتها لم تكن تدير عدن الا بابنائها ، قائمة طويلة ممن جردوا فيما بعد من وظائفهم ، على الرغم من التجريد الا أن البيع لم يتم ؟ و أدارها أولئك الشباب بقدراتهم/هن البسيطة . يبدو أن عدن مشمولة بصفقة القرن ، و ليس فلسطين وحدها ، وماتلك الرعاية الاماراتية و تشكيل المجلس الانتقالي و التواطؤ السعودي تجاهه الا من أجل هذه الصفقة تسليم عدن و عن أستحياء ( المناطق المجاورة ) . كان هنا الدولة الخليجية التي تريدوا/ن أن تسلموها عدن ، ماذا فعلت لها و بها وفيها ؟ غير جرتها من خراب الى خراب كمن تكمل وصية عفاش على مقاطع و أجزاء ، لماذا أعلنتم الادارة الذاتية اذا ، طالما و أنتم تريدوا / ن تسليمها لمن يديرها ؟ نكاية بالشرعية تقدم مدينتي أنا قربان بلا قبلة و بلادين وبلا ملة ... وعلانا تحتار في تسليمها لدولة أجنبية أو عربية / خليجية ، لماذا لم تسلم بلدك ( يافع ) ؟ الا أن العتب ليس عليكم /ن لا لوم ولا توبيخ ولا مساءلة ، الا على الشرعية التي أستسلمت وسلمت و أستلمت . طالما و أن عدن لاتعنيكما معا ، كما أتضح الان و أستوعبنا الان و فهمنا الان لماذا لاتريدوا/ن ولا تقبلوا/ن أن تدار عدن من قبل أبنائها وبناتها و تمنحوهم/هن السلطة والقوة و القرار ، مثلما هي لديكما الاثنين ؟! فكل الامر يتعلق لمن يسبق بالصفقة في زمن كورونا و يبيع عدن .( "أما الان حتى وأن أعددتم/ ن مراجع في السب والقذف والتخوين عني وعن غيري " فما أفصحتم/ن عنه يفوق مستوى كل كلام يقال )
بقلم : عفراء خالد الحريري

افترش المئات من اهالي مدينة عدن الطرقات ليلة البارحة عقب انقطاع واسع للتيار الكهربائيّ. وافترش المواطنون الشوارع العامة وناموا فيها في مشهد نادر الحدوث. ولم يحدث امر كهذا الا مرتين الاولى كانت في حرب1986 وحرب صيف1994. وفي حي المعلا العريق جر مواطنون اثاث منازلهم وتوسدوا عليه وسط الشارع العام.

*الا أن الهدف الأسمى تحول لكل جنوبي إلى كارثة, لان الجحافل الأشاوس ذهبوا بالجنوب إلى مستقبل مجهول و اتخذوا طريق الهلاك بدلا من التنمية والرافية والخروج من رحم الاستعمار بعقلانية مثل الشعوب التي سبقتنا في الحصول على استقلالها, على رأسهم الهند , بقيادة غاندي. هم جاؤا حاملين على أكتافهم بنادق " أبو فتيل " إلى عدن من الجبال والقرى... واصبحوا أسياد و محتلين جدد , ففتحوا باب جهنم على مصراعيه. بلا ادنى رحمة وأساسية مثلما جرى في الاتحاد السوفيتي في العشرينات والثلاثيين من القرن الماضي , يأتون البيض يقتلون ينهبون... ثم يأتون الحمر ويمارسون نفس الشيء. كل طرف يدعي بانة يملك احفيه في الحكم بقوة السلاح و... لم تسلم من الخراب لا عدن ولا المدن الأخرى في الجنوب, فلم نرى خير لا من القوميين ولا من اليسار المتطرفين الماركسي غير مشروع الهدم والخراب مستمر حتى اليوم ولكن الأن بيد أولاد و أحفاد من حول مشروع الحرية و الاستقلال و التمنية لشعب الجنوب من اللحظة الأولي الى مشروع ممنهج أي هولوكوست لشعب الجنوب من 1967 بلا انقطاع , ازمة الكهرباء كان عبارة عن أول مسلسل لقتل الحلم الجنوبي , بعد ان اعتقل غاندي –قحطان الشعبي - الجنوب و تم الاستيلاء على السلطة , وادخلوا الجنوب تحت استعمار جديد سوفيتي, استمرت سلسلة الوحشية ضد شعب الجنوب حتى افترقوا فيما بينهم الرفاق, من لا يعرفون غير لغة السلاح والقتل والنهب حتى بينهم فكيف الشعب المعزول من السلاح * حتى أخيرا سلم اكبر انتهازي جنوبي –علي البيض- بطبق من ذهب الجنوب وشعبة لاستعمار يمني جديد , تم مواصل شريط الخراب والدمار للجنوب بقيادة [ المخلوع الميت ] وعصابته من المؤتمر إلى القبائل والإخوان والقاعدة ... وأخيرا جاء الانتقالي لجعل من عدن والجنوب مستعمرة جديدة للإمارات .